تختص عمادة التعليم المستمر وخدمة المجتمع بتطوير الكوادر البشرية وتأهيلها من خلال تصميم برامج تأهيلية وتدريبية متميزة وتقديمها. وتقدم العمادة برامج تدريبية متنوعة تخدم الحاجة التدريبية للقطاعين الحكومي والأهلي، وتعزز ما تقوم به المراكز التدريبية الأخرى لمواجهة الاحتياجات التدريبية المتعددة؛ وبما يؤدي إلى رفع كفاءة الموظفين في كلا القطاعين على النحو الذي يخدم التنمية الإدارية في المملكة.

وتقوم إستراتيجية عمادة التعليم المستمر وخدمة المجتمع على التفعيل الدائم والمستمر لجميع عناصر العملية التدريبية (المدرب، المادة التدريبية، وبيئة التدريب)، وتقييمها دوريًا بما يضمن تحقيق الأهداف المرجوة من التدريب. فيما يتعلق بعنصر “المدرب”؛ تعمل العمادة  على استقطاب الكوادر التدريبية المتخصصة من بين االمتميزين في مجالات التدريب المختلفة،  مثلما تؤكد على أهمية عنصر “المادة التدريبية” بضمان جودة المادة المقدمة وحداثة محتواها وفاعلية الأساليب التدريبية المصاحبة وصولًا إلى توفير البيئة التدريبية المناسبة لتطوير المتدربين بوصفهم عنصرًا أساسيًّا في عملية التدريب.

وتركز عمادة التعليم المستمر وخدمة المجتمع على التدريب في أثناء الخدمة والذي يهدف إلى تطوير قدرات الموظفين وتحسينها وتزويدهم بالمهارات والمعارف الضرورية لأداء أعمالهم الحالية والمستقبلية، إذ يعدُّ التدريب في أثناء الخدمة ضرورة أساسية لا غنى عنها في عملية تنمية الكوادر البشرية وتطويرها في المجالات المختلفة؛ حتى تتمكن من القيام بمهامها المختلفة بفاعلية أكبر. وتقدم  عمادة التعليم المستمر وخدمة المجتمع البرامج التدريبية في أثناء الخدمة؛ بهدف  تنمية قدرات العاملين في الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص، وتطوير مهاراتهم وإثراء معلوماتهم في المجالات والحقول الوظيفية الأساسية، وعلى سبيل المثال لا الحصر، حقل الإدارة العامة، الموراد البشرية، القانون، الإحصاء، الأعمال المكتبية، الإعلام، السلوك الإداري، الحاسب الآلي، التسويق والبيع.